الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
    الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

    السيسي يفتتح مسجد وكنيسة العاصمة الإدارية.. وإشادات عالمية


    سكاي نيوز عربية

    افتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ليل الأحد، أكبر مسجد وكاتدرائية في مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة، بحضور مصري عربي رفيع لحدث حظي بإشادات على المستوى العالمي.

    وقال السيسي في كلمته لدى افتتاحه لكاتدرائية "ميلاد المسيح" الأكبر في الشرق الأوسط، إن "هذه اللحظة مهمة في تاريخنا، نحن شيء واحد وسنبقى شيئا واحد". مشيرا إلى الوحدة بين المصريين على اختلاف الأديان والطوائف.

    وأضاف: " لن نسمح لأحد أن يؤثر علينا"، مشيرا إلى أنه لا يحب تعبير الفتنة الطائفية "لأننا لسنا كذلك فنحن جميعا واحد وسنبقى كذلك، ونسجل اليوم معنى شجرة المحبة التي غرسناها لبعض ومحبتنا لبعض."

    وشدد أن على المصريين جميعا أن "يحافظوا على هذه الشجرة.. حتى تخرج ثمارها من مصر للعالم كله، من خلال المحبة والتسامح والتآخي بين الناس."

    من جهته، قال شيخ الأزهر أحمد الطيب في كلمته بالافتتاح: "هذه الكاتدرائية الجديدة التي ستقف شامخة الى جوار المسجد الجديد، مسجد الفتاح العليم، في صمود يتصديان لكل محاولات العبث باستقرار الوطن وبالوقوف في محاولات بعث الفتن الطائفية".

    وأقام الأقباط، الذين يمثلون أكبر تجمع للمسيحيين في الشرق الأوسط، منتصف الليل قداس عيد الميلاد في الكاتدرائية الجديدة الذي ترأسه البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

    وقبل افتتاح الكاتدرائية، افتتح الرئيس المصري مسجد "الفتاح العليم" في العاصمة الإدارية، وقال البابا تواضروس الثاني، خلال كلمته في افتتاح المسجد: " نحن في هذا اليوم نشهد مناسبة غير مسبوقة في التاريخ ونحتفل فيها ونرى ونشاهد أن المآذن في مسجد الفتاح العليم تتعانق مع منارات كاتدرائية ميلاد المسيح."

    وأكد أن افتتاح هذه الصروح العالية في هذه العاصمة الجديدة يفتح آفاق المستقبل أمام مصر، وقال : "نرى في رمزية الافتتاح أن مصر ترى وتهتم بالقوى الناعمة فيها، وأن المسجد والكاتدرائية بنيت بأموال وتبرعات المصريين وكان السيسي أول المتبرعين فيها وبنيت بجهود وإبداع المصريين."

    وشهد الافتتاح حضورا عربيا رفيعا، حيث أظهرت لقطات بثها التلفزيون الرسمي وجود شخصيات أجنبية رفيعة ومسؤولين يحيطون بالسيسي بينهم الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، والأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط.

    إشادات عالمية

    وأشاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالحدث، وقال عبر حسابه في "تويتر": "سعيد لرؤية أصدقائنا في مصر يفتتحون أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط. الرئيس السيسي يقود بلاده إلى مستقبل يتسع للجميع".




    كما وجه بابا الفاتيكان البابا فرنسيس، التحية للرئيس المصري لحرصه على إنشاء كاتدرائية ميلاد المسيح، وقال في كلمة مسجلة: "أوجه التحية إلى البابا تواضروس بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، والكنيسة القبطية أعطت شهادة حقيقية للإيمان والمحبة في أصعب الأوقات".

    avatar
    Total comments: 0